أنوار

الجمال

العدد 230-229

 

يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَىٰ ذَٰلِكَ خَيْرٌ “[الأعراف:26]

” قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ “[ الأعراف:32]

عن رسول الله (ص):

  • إنَّ اللّه تعالى جميلٌ يحبُّ الجمال، ويحب أن يرى أثر نعمته على عبده، ويبغض البؤس والتباؤس.
  • إنَّ اللّه تعالى جميلٌ يحبُّ الجمال، ويـحبُّ معالي الأخلاق، ويكره سفاسفها.
  • إنَّ اللّه يـحـبُّ مـن عـبـده إذا خـرج إلـى إخـوانـه أن يـتهيأ لهم ويتجمَّل.
  • أحـسـِنـوا لـبـاسـكـم، وأصـلـحـوا رحـالـكـم، حـتى تكونوا كأنَّكم شامة في الناس.
  • لياخذ أحدكم من شاربه والشعر الذي في أنفه، وليتعاهد نفسه، فإن ذلك يزيد في جماله.

عن الإمام علي (ع):

  • بـكـاء الـعـيـون وخـشية القلوب من رحمة اللّه تعالى ذكره، فإذا وجدتموها فاغتنموا الدعاء.
  • لـيتزيَّن أحدكم لأخيه المسلم إذا أتاه كما يتزيَّن للغريب الذي يحبُّ أن يراه في أحسن الهيئة.

عن الإمـام الصادق (ع):

  • إلبس وتـجـمَّـل، فـإنَّ اللّه جـمـيلٌ يحبُّ الجمالَ، وليكن من حلال.
  • إنَّ اللّه يـحـبُّ الجمال والتجمّل، ويكره البؤس والتباؤس، فإنَّ اللّه (عزّوجلّ)إذا أنعم على عبد نعمة أحبَّ ان يرى عليه أثرها. قيل: وكيف ذلك ؟ قال: ينظِّف ثوبه ،ويـطـيـب ريـحـه، ويـجـصـص داره، ويكنس أفنيته، حتى إن السراج قبل مغيب الشمس ينفي الفقر ويزيد في الرزق.
  • أبصر رسول اللّه (ص) رجلاً شعثاً شعر رأسه، وسخة ثيابه، سيئة حاله ،فقال رسول اللّه (ص): من الدّين المتعة وإظهار النعمة.

عن الإمـام الرضا (ع):

  • روي أنَّ اللّه تـبـارك وتـعـالى يحبُّ الجمال والتجمل، ويبغض البؤس والتباؤس، وإنَّ اللّه (عزّوجلّ) يبغض من الرجال القاذورة.

إغلاق