أنوار

أبغض الناس إلى اللّه

241-242

 

عن رسول الله (ص):
  • إنَّ الله يـبـغـض الـشيخ ‌الزانَّي، والغني الظلوم، والفقير المختال، والسائل الملحف، ويحبط أجر المعطي المنَّان، ويمقت البذيء الجري الكذاب.
  • إنَّ الله تبارك وتعالى يبغض كلّ عالِمٍ بالدنيا جاهلٍ بالآخرة.
  • أبغض الخلق إلى الله ثلاثة: الرجل الذي يكثر النوم بالنهار ولم يصلِّ من الـليل شيئاً، والرجل الذي يكثر الأكل ولا يسمّي الله على طعامه ولا يحمده، والرجل الذي يكثر الضحك من غير عجب.
  • أبـغـض خـليقة الله إلى الله يوم القيامة الكذابون، والمستكبرون، والذين يـكـثرون البغضاء لإخوانهم في صدورهم فإذا لقوهم تخلقوا لهم، والذين إذا دعُوا إلى الله ورسوله كانوا بطاء، وإذا دعُوا إلى الشيطان وأمره كانوا سراعاً.
  • أبـغـضـكـم إلـى الله الـمـشـاؤون بـالـنميمة، المفرقون بين الإخوان، الملتمسون للبراء العثرات.

عن الإمام علي (ع):
  • أبعد الخلائق من الله تعالى البخيل الغني.
  • أمقت العباد إلى الله سبحانه من كان همته (همه) بطنه وفرجه.
  • إنَّ أبغض خلق الله إلى الله رجل قمش علماً، غاراً في أغباش الفتنة، عمّياً بما في غيب الهدنة، سمّاه أشباهه من الناس عالماً، ولم يغنِ في العلم يوماً سالماً.
  • إنَّ الله سبحانه ليبغض الوقح المتجري على المعاصي.
  • إنَّ الله سبحانه ليبغض الطويل الأمل، السيئ العمل.

عن الإمام زين العابدين (ع):
  • إنَّ ابـغـض الـنـاس إلـى الله مـن يقتدي بسنَّة إمام ولا يقتدي بأعماله.

عن الإمام الباقر (ع):
  • إنَّ الله يبغض الفاحش المتفحِّش.
  • إنَّ الله تبارك وتعالى يبغض الـشيخ الجاهل، والغني الظلوم، والفقير المختال.

إغلاق