أنوار

البيعة

247-248

 

إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ  فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَىٰ نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَىٰ بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (الفتح، 10)

عـلي بن إبراهيم : ونزلت في بيعة الرضوان: (لقد رضي اللّه عن …) واشترط عليهم أن لا يـنـكـروا بـعـد ذلـك عـلى رسول اللّه (صلى الله عليه وآله) شيئاً يفعله، ولا يخالفوه في شيء يأمرهم به، فقال اللّه (عزّ و جلّ) بعد نزول آية الرضوان: (إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ).

– جـابـر: كـنّا يوم الحديبية ألفاً وأربعمائة، فبايعناه [رسول اللّه (صلى الله عليه وآله)] وعُمَر آخذ بيده تحت الشجرة -وهي سمرة- وقال: بايعناه على أن لا نفرّ، ولم نبايعه على الموت.

سـلـمة بن الاكوع وقد سُئِل: على أيّ شيء بايعتم رسول اللّه (صلى الله عليه وآله) يوم الحديبية ؟

قال :على الموت.

سهل بن سعد : بايعت النبي (صلى الله عليه وآله) أنا وأبو ذر وعبادة بن الصامت وأبو سعيد الخدري ومحمد بن مسلمة وسادس على أن لا تأخذنا في اللّه لومة لائم، وأمّا السادس فاستقاله فأقاله.


  بيعة المسلمين للإمام علي (عليه السلام)

الإمام علي (عليه السلام) :

  • أيّها الناس، إنّكم بايعتموني على ما بويع عليه مَن كان قبلي، وإنّما الخيار إلى الناس قبل أن يبايعوا
    فبايعتموني مختارين، وبايعني في أولكم طلحة والزبير طائعين.
  • أيّها الناس، فإنّكم دعوتموني إلى هذه البيعة فلم أردّكم عنها، ثم بايعتموني على الإمارة ولم أسألكم إيّاها.
  • فـي جـواب مـن سـألـه: علامَ قاتلت طلحة والزبير؟ قال : قاتلتهم على نقضهم بيعتي وقتلهم شيعتي من المؤمنين.
  • تكاءكاءتم عليّ تكاءكؤ الإبل على حياضها، حرصاً على بيعتي.
  • دعـونـي والـتمسوا غيري، فإنّا مستقبلون أمراً له وجوه وألوان، لا تقوم له القلوب.

نكث البيعة:

رسـول اللّه(صلى الله عليه وآله): ثـلاثة لا يكلّمهم اللّه… رجل بايع إماما ًلا يبايعه إلا للدنيا، إن أعطاه منها ما يريد وفى له، وإلا كفّ.

– الإمام علي(عليه السلام): إنّ في النار لمدينة يُقال لها الحصينة، أفلا تسألوني ما فيها ؟

فقيل له : وما فيها يا أمير المؤمنين ؟

قال : فيها أيدي الناكثين.

– الإمـام الـكـاظـم(عليه السلام): ثـلاث مـوبـقـات : نـكـث الـصـفـقـة، وترك السنّة، وفراق الجماعة  .

– الإمام الرضا (عليه السلام): لا يُعدَم المرءُ دائرة السّوء مع نكث الصفقة.

إغلاق