طب إسلامي

عوامل صحة البدن في کلام النبي (صلى الله عليه وآله)

247-248

(قناة الطب الإسلامي للإعلان)
عن النبي (صلى الله عليه وآله) قال:” لِکُلِّ شَیْ‏ءٍ حِيلَةٌ. “

 

أي لا يوجد طريق مسدود أو مستحيل لإيجاد حلّ بل لكل شيء حيلة.

” وَحِيلَةُ الصِّحَّةِ فِي الدُّنْيا أَرْبَعُ خِصَالٍ”

أي لاجتناب الإصابة بالمرض والحفاظ على الصحة في الدنيا، عليكم بمراعاة أربع خصال:

  1. التقليل من الكلام

” قِلَّةُ الْکَلامِ “.

🔰 قلة الكلام صحّة للبدن ،ويبدو ظاهراً أنّ الطب الحديث لم يتوصل إلى هذه الفائدة بعد ، لذا ينبغي الالتزام بقلّة الكلام ليعيش الإنسان حياةً هادئةً بعيدةً عن المشاكل التي تسبب أوجاعاً للرأس ممّا يسبب راحة البدن.

قد يندم الإنسان على شيء قاله ،ورُبَّ كلمة جلَبت الكثير من المشاكل والآثار السلبية التي تتّبع الإنسان لسنوات طويلة.

  1. التقليل من النوم

” وَ قِلَّةُ الْمَنَامِ”.

🔰 المُراد من قلّة النوم الاعتدال فيه بحيث يأخذ البدن حاجته من النوم فقط دون زيادة (لا إفراط ولا تفريط).

  1. عدم الإفراط في المشي

” وَ قِلَّةُ الْمَشْیِ “.

🔰 المشي أيضا ينبغي أن يكون بالاعتدال. فالمطلوب المشي بمقدار خمس أو ست كلم يومياً؛ لكن قديماً كانوا يمشون كثيراً ويُتعِبون أنفسهم مما يعرّضهم لآلام الظهر والنخاع.

  1. قلة الأكل

” وَقِلَّةُ الطَّعَامِ “.

قلة الأكل بمعنى تأمين حاجة البدن، والأكل بالمقدار المُتعارف، وتناول الطعام عند الجوع فقط ،والكف عن الطعام قبل الشبع ،كما تشير الروايات. ويلاحَظ أنّ من يشبع بطنه يقصر عمره ويضرّ بنفسه ويمرض أسرع ويُبتلى بالشيب المُبكر.

إغلاق