مفاهيم إسلامية وفقة ميسر

واحة الفقه

251-252

طبقاً لفتاوى المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني (دام ظلّه)

 

1.السؤال: هل تجوز الصلاة بدم الجروح حتى وإن اتصل به العرق أو كان معه دواء؟

الجواب: تجوز الصلاة بدم الجروح المعتد بها حتى تبرأ بانقطاع الدم انقطاع بُرء وإن كان كثيراً حتى وإن اتصل به العرق أو كان معه دواء. وأما الدم من غير الجرح المعتد به أو بعد البرء في اللباس أو البدن فيُعفى عنه إذا كان أقل من عقد الإبهام العليا.


2.السؤال:  فضلات الفأر أو الخفاش هل هي نجسة أم طاهرة؟

الجواب: أمّا فضلات الفأر فهي نجسة فتنجِّس ملاقيها مع الرطوبة المُسرّية، وأمّا فضلات الخفاش فهي طاهرة.


3.السؤال: هل شعر القط نجس، وهل يجوز الصلاة باللباس الذي عليه شعر ووبر القط؟

الجواب: شعر القط طاهر ويجوز الصلاة بشعر أو أجزاء القط إذا لم تتم الصلاة به ( بحيث لم يكن بمقدار يكفي لستر العورة)، وإلا لا يجوز الصلاة به على الأحوط وجوباً. وإن كان الأحوط استحباباً الإجتناب حتى عن الشعرة الواحدة، وعليه فإذا صلّى المكلّف وعليه بعض الشعرات منه فلا تبطل صلاته.


4.السؤال: هل يجزى عن العقيقة التصدُّق بثمنها على الفقراء وهل تجزي الأضحية عنها؟

الجواب: لا يجزي عنها التصدق بثمنها على الفقراء، ونعم تجزي عنها الأضحية، فمن ضحّى عنه أجزأته عن العقيقة.


5.السؤال: هل يجزي في العقيقة ذبح الطيور كالدجاج أم لا بد أن تكون من الأنعام؟

الجواب: لا بد أن تكون من أحد الأنعام الثلاثة: الغنم، ضأناً كان أم معزاً، والبقر والإبل، ولا يجزي ذبح الطيور.


6.السؤال: هل يجوز للوالدين الأكل من عقيقة ولدهما؟

الجواب: يجوز ولكن يكره أن يأكل منها الأب أو أحد ممّن يعوله ولا سيّما الأم بل الأحوط استحباباً للأم الترك.


7.السؤال: ما هي مستحبّات العقيقة؟

الجواب: يستحبّ أن تكون العقيقة سمينة، وفي بعض الأخبار: ” إنّ خيرها أسمنها”. وينبغي تقطيع العقيقة من غير كسر عظامها، ويستحبّ أن تخصّ القابلة (التي تتولى التوليد) منها بالربع وأن تكون حصّتها مشتملة على الرجل والورك. يجوز تفريق العقيقة لحماً مطبوخاً، كما يجوز أن تُطبخ ويدعى عليها جماعة من المؤمنين. والأفضل أن يكون عددهم عشرة فما زاد يأكلون منها ويدعون للولد.


8.السؤال: هل تجب طاعة الوالدين في كلّ شيء؟

الجواب: لا تجب طاعة الوالدين في أوامرهما ونواهيهما الشخصية في حدِّ ذاته. نعم إذا كانت المخالفة موجبة لإيذائهما الناشئ من الشفقة على الولد لم تَجُز.


9.السؤال: هل يحقّ للآباء التدخل في قضية زواج أبنائهم بالرفض؟ وهل يجب على الأبناء الاستماع لرأي آباهم وتطبيقه؟

الجواب: لا بأس بتدخُّل الآباء إذا كان لتقديم المشورة والنصح للأولاد ،وليس على الأولاد الإطاعة إلا إذا كان أمر الوالد ولده بشيء من باب الشفقة ولا يتضرّر الولد إذا أطاع فيجب عليه الإطاعة وإلا فلا يجب.


10.السؤال: من هم الذين تجب صلتهم؟

الجواب: كل مَن يصدق أنّه رحم عرفاً كالوالدين والأجداد والإخوة والأعمام والأخوال والعمات والخالات وأولادهم.

إغلاق