قصيدة شعرية

الإمام الحسن الزكيّ العسكريّ (ع)

227-228

شعر: الشيخ علي البغدادي

 

أيا نفس اندبي الحسنَ الزكيّا                 ويا عين اذرُفي دمعاً سخيّا

قضى لهفي له بالسُّم صّبراً                   غدا لمصابِه طرفي بكيّا

سقاهُ شرُّ خلقِ اللهِ حقداً                       فجاءَ بقتلِه شيئاً فريّا

مصابٌ هدَّ للإسلامِ ركناً                         وزلزل خطبُه العرشَ العليّا

وشمسُ الحق قد أضحت ظلاماً               وأصبحَ نورُها منها خفيّا

وقد أبكى الملائكَ في سماءٍ                    وأبكى آلَ طه والنبيّا

وأدمى رزؤه قلباً لطهرٍ                             عليه دمعُها أضحى جريّا

بكى علمُ الهدى حزناً عليه                      دموعاً قد جرت منه مليّا

سأبكيه أسى والقلبُ دامٍ                        كئيبٌ قد كواه الحزنُ كيّا

وألعنُ قاتليه طوالَ دهري                          ومن آذى البتولة والوصيّا


 

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق